عوامل صمود داريا…نموذج يحتذى في العمل العسكري

إليكم بعض السلوكيات التي تحكم عمل الجيش الحر في داريا، وأنتم قارنوا واحكموا بأنفسكم مع ما يحصل في غيرها من  المناطق السوية المحررة

 1

كافة تحركات ونشاطات كتائب الجيش الحر تعمل بالتنسيق الكامل مع القيادة المدنية المتمثلة بالمجلس المحلي للمدينة، وتخضع لسلطته الإدارية

2

يوجد صندوق مالي واحد تصبّ به كافة التبرعات والمساعدات التي تصل إلى المدينة، ويقوم المجلس المحلي بالإشراف على هذا الصندوق وتقسم جزءاً من الدعم للكتائب والجزء الآخر يخصص لتمويل عمليات الإغاثة و توزيع المساعدات اليومية على السكان المحاصرين في المدينة

3

كافة الكتائب المقاتلة تعمل تحت قيادة عسكرية مركزية، ولا يسمح لأي أحد العمل خارج هذا الإطار أو التصرّف منفرداً من المقاتلين والكتائب التي توافدت لحماية المدينة

4

لا يوجد أية قوى أو كتائب متشددة تعمل داخل داريا، وقد حالت القيادة المركزية للجيش الحر عدة مرات دخول مثل هذه الجهات رغم حاجتها الماسة للدعم، واشترطت عليها الانضواء الكامل تحت سلطتها للسماح لها بالتواجد والعمل

5

يمنع منعاً باتاً على مقاتلي وكتائب الجيش الحر رفع أي علم أو اتخاذ أية راية غير علم الثورة المتفق عليه

6

يمنع منعاً باتاً انتهاك آدمية مقاتلي جيش الأسد، أو التمثيل بجثثهم، وعند التمكّن منهم ومحاصرتهم يجري قبل إطلاق النار عليهم التفاوض معهم لتسليم أنفسهم طواعية كأسرى مع ضمان أمنهم و عدم الانتقام منهم وإسعاف جرحاهم في المشفى الميداني

7

 رغم حاجته الماسة للدعم رفض الجيش الحر في المدينة أكثر من أربعة مرات تلقي أموال سياسية أو مساعدات عسكرية مشروطة من قبل بعض الجهات في الثورة (سأتكلّم لاحقاً حول تفاصيل هذا الموضوع فثمة سلوكيات مخجلة وفضائحية بل    وتآمرية أحياناً من قبل بعض الأطياف المحسوبة على المعارضة

8

شكّلت القيادة المركزية للجيش الحر جهاز شرطة محلية لحماية ممتلكات النازحين ومنع عمليات السرقة والاختطاف والحؤول دون أي تواجد للعصابات الأجرامية، وتقوم شرطة المدينة بممارسة هذا الدور دون أي تمييز بين ممتلكات المسلمين والمسيحيين، كما تمّ الحفاظ على خصوصية وقدسية الكنائس في المدينة وكافة محتوياتها، ولم يتم الدخول إلى حرمها سوى مرتين أو ثلاث بدافع رفع الأنقاض جراء القصف ليس إلا

هذا ليس كلاماً في الهواء أو تسويقاً مجانياً، إنه سلوك موجود على الأرض بالتفاصيل التي ذكرتها ونموذج يحتذى نتمنى أن يعمم على كافة المناطق الخاضعة لسلطة الجيش الحر على امتداد الخارطة السورية
موفق زريق

One thought on “عوامل صمود داريا…نموذج يحتذى في العمل العسكري

  1. Pingback: Mengapa Kaum Kiri Harus Mendukung Revolusi Suriah – New Caliphate Order

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s