فرقة المقاومة الشعبية: مواجهتنا مع النظام ومع الثورة المضادة

479953_523574824348612_1909259979_n

نشر في‫:‬الأثنين, نيسان 1, 2013
الكاتب/ة: فرقة المقاومة الشعبية
المصدر‫:‬ فرقة المقاومة الشعبية

وردنا الكثير الكثير من الرسائل التي تسأل عن أمور الفرقة وكتائبها وألويتها وقد تريثنا كثيرا لضرورة العمل البناء قبل اصدار اي بيان، وخصوصا كان لا بد من العمل بسرية تامية لتجميع القوى الشعبية ومكاتبها وتياراتها والتواجد في مختلف المناطق والوجود الفعلي في الحراك الثوري وبعد تواصل المكتب السياسي مع أغلب المعارضين السوريين من مختلف المجالس والهيئات والتكتلات

وبعد أن رأينا طريقة دعم الكتائب وتمويلها وحصر الدعم في الأشهر الأخيرة لجهات معينة ومن جهات معينة حتى نما تيار لم يعمل لمصلحة الثورة ولا لمصلحة الشعب السوري الساعي للحرية والكرامة والعدالة فأرجئنا وآثرنا عدم نشر أي تحرك أو أي بيان انضمام للفرقة بل عملنا سرا ليكون هناك كتائب وطنية في مختلف المحافظات وهذا ما تم والحمد لله

وعليه وبعد أن تدارست مكونات المقاومة الشعبية للوضع الراهن وما آلت اليه الأمور طالبنا الجميع بقول كلمة مما يجري وأخذ موقف وعليه
ستبقى كتائب وأولوية ومكاتب وتكتلات المقاومة الشعبية تناضل ضد النظام لانتزاع الحرية والكرامة للشعب السوري –

 إننا نرى أن من واجب الكتائب هي حماية الشعب السوري من كافة أطيافه وهذا هو الهدف حين حملنا السلاح نصرة لشعبنا ولقضيتنا الا أن طريقة الدعم والتمويل الموجهة أظهرت مجموعات وكتل على الأرض عملت عكس ما يريد الشعب وأهدافه بل وحاولت فرض عقيدتها وسلطتها على هذا الشعب بكثير من المناطق وهذا عمل مدان ولا يمت لثورتنا بصلة

 ان التعدي على المدنيين ان من خطف او سرقة أو قتل تحت اي مسمى أو أي تشريع كان هو عمل مدان من قبلنا

 ما يسعى اليه بعض اطراف المعارضة من فرض رأيه على باقي أطياف المعارضة او اقصائهم هو عمل مدان من قبلنا

================================
عليه نحذر حتى الآن الجميع من التمادي في هذا العمل اننا نشتم ونرى في الأفق رائحة لتقسيم سوريا وقد بدا واضحا في تشكيل حكومة من فصيل واحد من المعارضة والضرب بكل مناشدات الثوار والثورة عرض الحائط برفض هذه الحكومة والدعوة لتوحيد المعارضة ليكون هناك جسم قوي سياسي للثورة وللشعب الحر

وقد بدا واضحا أيضا في منح مقعد سوريا في الجامعة العربية لفصيل واحد وفصيل غير معترف به شعبيا من الداخل وهذا عمل نرفضه وكوننا نحمل أمانة الثورة في أعناقنا

فاننا نرفض هذه الحكومة وطريقة تشكيلها جملة وتفصيلا

كما نرفض منح مقعد سوريا في الجامعة العربية للائتلاف الوطني وخصوصا وأن ما يهيمن على قراره فصيل واحد من المعارضة

كما نعلنها مرة أخرى نحن ضد أي تدخل خارجي من أي طرف ومن أي دولة كانت.

والمقاومة الشعبية كما هي موجودة لنصرة ولرفع الظلم عن الشعب ضد النظام السوري فستكون أيضا موجودة ضد أي قوى غير سورية ومن أي دولة كانت أو أي تنظيم كان ويحاول جر الثورة وحرفها عن مسارها او فرض عقيدة لا تمت لديننا الحنيف ولا لشرائعنا وعقيدتنا

نرفض بالمطلق وندين اي قصف عشوائي على المدن من قبل بعض الكتائب وهو عمل أضر بثورتنا وأدى لسقوط مدنيين أبرياء لا علاقة لهم.

ونحن بعد تشاور مع مجلس القضاء السوري المستقل وبعد تواصلنا معهم ننتظر قرار القضاء السوري المستقل وخصوصا بعد تزويدهم بمواد تثبت تورط بعض المجموعات وبعض المعارضة ولكن تركنا الأمر للقضاء كي يصدر حكم عادل حسب القوانين المرعية والأعراف الدولية

ومهما كان حكم القضاء فقوى المقاومة الشعبية ستقوم بتنفيذه بعد صدور قرار قضائي بذلك وبما لايدع مجالا للشك وبعد استيفاء التحقيقات

ان كان في اعتقال قادة مجموعات أو كتائب ادعت انتمائها للجيش الحر أو معارضين عاثوا فسادا في الثورة أو معارضين ثبتت عليهم سرقة مال الثورة والشعب

المكتب السياسي
منسق فرقة المقاومة الشعبية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s