من اجل استقلال وانتصار ثورة الجماهير الشعبية

Image

مع لعب النظام بالتحشيد الطائفي وهمجيته الرهيبة في محاولته لسحق الثورة٫ ومع علو الصوت الطائفي لقوى اسلامية رجعية اصبحت تشكل جزءا من مكونات الثورة المضادة ٫ يصادف اليوم ذكرى الاستقلال السياسي لسوريا عن المستعمر الفرنسي٫ و هو اليوم نفسه لعيد الرابع عند العلويين. بعد اكثر من عامين من الثورة وتضحيات هائلة من اجل تحرر شعبنا من ربقة طغمة برجوازية عنيفة في قمعها واستغلالها لبسطاء وفقراء شعبنا من كل الطوائف والاديان والاعراق
ليس لرآس المال والاستبداد لا دين ولا طائفة و لا وطن. انهما علاقة اجتماعية٫ ولهما انماط حكم سياسية محددة
ولذلك لا يمكن الخلاص منهما على اسس دينية او طائفية او قومية٫ الخلاص منهما يتطلب وحدة كل الكادحين والمفقرين مهما كانت انتماءاتهم الدينية والعرقية في مواجهة سلطة رآس المال والاستبداد الذي لا دين او طائفة لهما وتحطيم الشكل الاجتماعي والسياسي الذي يستندان عليه. بغير ذلك ستستمر دورة الاستغلال والاستبداد مرة اخرى بوجوه٫ بالكاد٫ جديدة. لذلك فاننا نرى ان الثورة ستكون مستمرة حتى بعد سقوط هذا النظام٫ لان ديناميتها العميقة تعمل من اجل كسر العلاقات الاجتماعية المذكورة
المشكلة ليست بما تحمله الاديان والافكار والايديولوجيات من معتقدات٫ المشكلة هي في تجلياتها المادية٫ بمعنى كيف يتم تجييرها في الصراعات الاجتماعية لخدمة هذه الطبقة او تلك. لصالح هذا المشروع الاجتماعي او ذاك. فالنظام الدكتاتوري الدموي الحاكم بعمله على تشجيع المخاوف الطائفية لا يفعل سوى ما فعلته قبله وتفعله اليوم كل الانظمة المستبدة وهو تطبيق سياسة فرق تسد لاضعاف جبهة الجماهير المعادية له٫ وفي الوقت عينه فان ما تقوم به بعض قوى المعارضة من انتاج لخطاب طائفي مقيت انما يخدم نفس الهدف وهو شق وحدة الجماهير ضد النظام لاعادة انتاج نظام شبيه بالحالي وبعلاقاته الاجتماعية والسياسية نفسها٫ لصالح نخبة جديدة من المستغلين والحاكمين
نجاح وانتصار الثورة الشعبية يتطلبان مواجهة كلا الطرفين٫ بالاستناد الى برنامج وممارسة نقيضين لهما. مما يجعل من وجود يسار ثوري فاعل ومنظم وجماهيري في الثورة مسآلة حياة آو موت
وهو المدخل الوحيد لتحقيق استقلال الجماهير الشعبية الحقيقي٫ عن انتماءات وايديولوجيات دينية او قومية رجعية٫ مناهضه ٫باستخداماتها السياسية في الصراع الاجتماعي العنيف الدائر٫من قبل النظام وقوى الثورة المضادة٫ لمصالحهم المباشرة والعامة كشرائح اجتماعية
عاش كفاح العمال والكادحين والمضطهدين المشترك ٫ من كل الاديان والطوائف والاعراق
من اجل سلطة العمال والكادحين وديمقراطيتها من الاسفل
من اجل الاشتراكية
كل السلطة والثروة للشعب
١٧ نيسان ٢٠١٣
تيار اليسار الثوري في سوريا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s