دعم الثورة السورية وإدانة لكل عدوان إسرائيلي ضد سوريا

 248206_473612882717472_1283618071_n

نحن سوريين وسوريات سويسرا، مواطنون ومواطنات، و/أو منظمات سورية وسويسرية، مؤيدين للثورة السورية، ندين بدون تحفظ الاعتداءات التي ارتكبتها الدولة الصهيونية في الخامس من أيار/مايو 2013 في سوريا، الأمر الذي ينتهك السيادة الوطنية للشعب السوري.
الدولة الصهيونية، التي لا تزال تحتل الجولان السوري منذ عام 1967، والتي ارتكبت وما تزال جرائم بحق الشعب الفلسطيني وشعوب المنطقة، ليست بأي حال صديقة للشعب السوري الثوري في نضاله ضد نظام الأسد المافيوي. لم يكن أبداً النظام الأسدي قوة مقاومة، بل على العكس لقد شكّل حماية للدولة الصهيونية لأكثر من أربعة عقود. لقد قمع نظام الدكتاتورحافظ الأسد الفلسطينين والفلسطينيات وكذلك الحركة التقدمية في لبنان عام 1976، مما أدى لإنهاء ثورتهم ومقاومتهم ضدالدولة الصهيونية. كما اعتقل النظام السوري خلال السنوات الأربعين الماضية كل من حاول تطوير مقاومة فعّالة لتحرير كل من الجولان وفلسطين. وعلاوة على ذلك، فإنّ النظام الديكتاتوري السوري وفي أعقاب الغارة الإسرائيلية يوم الاحد 5 أيار/مايو 2013، لم يوجه قصفه ضد الدولة الصهيونية، إنما دكّ كعادته المدن السورية، بما في ذلك مخيم اللاجئين الفلسطينيين في اليرموك القريب من وسط دمشق.

إنّ خطاب “المقاومة“ اٌستخدم فقط لتعزيز وجود النظام المستبد والقمعي وحرمان الشعب السوري من حقوقه وحرياته بحجة وجود خطر خارجي. نعلن أنّ القوة الحقيقية الوحيدة هي الناتجة عن الشعب السوري الثائر، كما أنّ انتصار ثورته وسقوط نظام الأسد سيكون حتماً الخطوة الأولى نحو تحرير الجولان المحتل وفلسطين التاريخية.

نؤكد من جديد دعمنا الكامل لحقوق للشعب الفلسطيني، بما في ذلك عودة اللاجئين وتقرير المصير في أراضي فلسطين التاريخية. كما ندين كل المحاولات من قبل النظام السوري لتحويل الثورة إلى حرب طائفية، بما في ذلك المجازر الأخيرة ضد المدنيين العزل من أطفال ونساء في قرية البيضاء في بانياس. وندين ونشجب الخطاب الطائفي من بعض أطياف المعارضة السورية المدعومة من دول الخليج، فثورتنا هي من أجل الحرية والكرامة.

وندين أيضاً تفجيري الريحانية قرب الحدود السورية اللذين سببا بمقتل أكثر من 46 ضحية وجرح مئة شخص في 12 أيار/مايو 2013، وكذلك كافة الاعتداءات المرتكبة بحق اللاجئين واللاجئات السوريين. ونعلن تضامننا الكامل مع هؤلاء الضحايا من الأتراك والسوريين.

وأخيرا، نؤكّد مجدداً تأييدنا الكامل لثورة الشعب السوري من أجل إقامة دولة ديمقراطية مدنية قائمة على أساس المواطنة لجميع السوريين والسوريات دون أي تمييز على أساس الدين أو العرق أو الجنس…

عاشت ثورة الشعب السوري والمجد للشهداء.

موقعو/ات البيان حتى تاريخ 13 أيار/مايو 2013:

– جماعة الياسمين

– نساء سوريا من اجل الديمقراطية

– تيار اليسار الثوري في سوريا

– حركة من أجل الاشتراكية

– تضامن solidaritéS

للتوقيع على البيان نرجو مراسلة العنوان التالي:

219972@soas.ac.uk

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s