سوريا: مؤتمر جنيف هو بالمقام الأول تهديد لمصالح الشعب الثوري

1015542_569007669817126_1806234584_o

نشر في‫:‬الأحد, حزيران 16, 2013
الكاتب/ة: جوزف ضاهر
ترجمه‫/‬ته الى العربية‫:‬ المناضلة
المصدر‫:‬ المناضلة

مقابلة مع جوزف ضاهر العضو بتيار اليسار الثوري في سوريا وبمنظمة SolidaritéS في سويسرا (حيث يقيم حاليا). مؤسس مدونة blog Syria Freedom Forever ، ومشارك في تأسيس مدونة blog Cafe Thawra ، يتناول هنا رهانات الأسابيع المقبلة بالنسبة للشعب السوري

أعلن نظام الأسد مشاركته في المؤتمر الدولي الثاني بجنيف، وكذلك فعل قسم من المعارضة. ماذا يُنتظر من ذلك المؤتمر؟
هذا المؤتمر هو أولا تهديد لمصالح الشعب الثوري. فهو ليس إلا تكرارا لجنيف الأول المنظم في يونيو 2012 ومحاولة أخرى من القوى الامبريالية والولايات المتحدة الأمريكية وأوربا من جهة، وروسيا والصين من جهة أخرى، للإبقاء على بنية النظام بدمج قطاعات من المعارضة فيها (بمقدمتها المجلس الوطني السوري) لا تمثل الحركة الشعبية

نعم، سال دم الشعب السوري كثيرا جدا، وهو يتوق إلى السلم، لكن ليس أي سلم، وبوجه خاص يرفض سلما تقرره قوى أجنبية باتفاق من النظام المجرم، وحلفائه الأوفياء، إيران وروسيا، وقسم من المعارضة الانتهازية، على حساب مصالح الشعب السوري المناضل!

إن هدف جنيف 2 و”حلول” أخرى سد طريق تغيير جذري من تحت ووقف ريح الحرية التي قد تهب مع سقوط النظام على ملكيات الخليج وتفتح مقاومات جديدة في الأراضي المحتلة السورية والفلسطينية. إن مؤتمر جنيف يرتئي أسوأ الحلول: الحفاظ على هذا النظام المجرم

هل يمثل التدخل العسكري الكثيف لحزب الله مقدمة لتعميم الصراع بالمنطقة؟
ليس الدعم العسكري من حزب الله جديدا. لكن مشاركته إلى جانب الجيش السوري في الجرائم اليومية ضد السكان اتخذ اليوم وجهة كثيفة ومباشرة. الامتداد الإقليمي للنزاع يتطور منذ بداية السيرورة الثورية لأن النظام يستعمل حلفاءه في العراق وإيران ولبنان

وبالموازاة تسلل المقاتلون الجهاديون إلى سوريا، لكن عددهم النسبي يظل قليلا جدا، لا أكثر من 10 بالمائة من المقاتلين. وهذه التدخلات المختلفة لا تنال شيئا من الطابع الشعبي والثوري للحركة المسلحة والسلمية

يبدو أن استعمال السلاح الكيماوي يصعب انتصارا عسكريا صرفا. كيف تواجه المقاومات المسلحة والسلمية عدم تكافؤ الوسائل هذا؟
إن استعمال السلاح الكيماوي ضد الثوريين والسكان يبرز مرة أخرى همجية النظام وسلبية القوى العظمى التي تمتنع، رغم تنديدها الكلامي بأفعال النظام، عن مد الجيش السوري الحر بوسائل المقاومة فيما هو يعاني نقصا في كل شيء، بينما تحظى القوات الرجعية الإسلامية بتمويل كثيف بالبترودولار من العربية السعودية ودول الخليج

بات النصر العسكري الصرف صعبا بفعل بنية جيش النظام ذاتها – القائمة على تحالفات طائفية وزبونية وقبلية- ونظام قمعي وتوتاليتاري داخل القوات المسلحة يعيق انشقاقات كثيفة، والدعم المادي الإيراني والروسي الكثيف. نحن في تيار اليسار الثوري نساند الجمع بين المقاومة الشعبية المسلحة والمقاومة “السلمية” او المدنية (إضرابات وأشكال نضال أخرى) تتيح إسقاط النظام

لكن يصعب مع ذلك تجاوز لاتكافؤ الوسائل طالما لا تحظى القوات الشعبية والديمقراطية للجيش السوري الحر بدعم مادي ومالي

ما هي الصلات بين التنسيقيات التي تخوض النضال المدني والنضال المسلح؟ هل ثمة حالة ازدواجية سلطة ترابية بالنظر إلى وجود مناطق محررة؟
التنسيق بين النضال السياسي المدني والكفاح المسلح قائم بالمناطق المحررة، وكذا في المناطق التي يتحكم بها النظام لكن على نحو أصعب طبعا. ثمة وضع ازدواجية سلطة بالمناطق المحررة حيث تتكلف اللجان في القرى والأحياء والمدن والمناطق بالخدمات للسكان

ترافق الدمار الكثيف في تلك المناطق، نتيجة القصف المستمر، وتدمير البنيات التحتية وكل مظاهر الحياة الاجتماعية، بتزايد عدد المجالس المدنية والمحلية التي تسعى إلى تدبير شؤون حياة المواطنين اليومية

ولم تكف تجارب التسيير الذاتي لدى الجماهير عن التطور. إنها العمود الفقري للحركة و للمقاومة الشعبية

هل ثمة إعادة تنظيم أو عناصر دالة عن الطابع الديمقراطي والاجتماعي للثورة؟ ما حمولة شعار “السلطة والثروة للشعب”؟
أكثر الأمثلة إقناع مدينة الرقة المحررة في مارس الأخير. مذاك شهدت أكثر من 46 حركة اجتماعية. نظمت بها حملات من قبل المنظمات الشعبية. ومرارا تواجهت تلك القوات الشعبية مع القوات الرجعية. كما رفضت الجماهير الشعبية تلك المجموعات والسلوكات في حلب وميادين والقصير ومدن أخرى . وتتصدى لسلوكات إجرامية ولصوصية لمجموعات مسلحة تتصرف كعصابات

حاوره لطفي شوقي

تعريب المناضل-ة

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s