سوريا: ثورة من أسفل

282232_374787675932794_1672348593_n-1

طرح غياث نعيسة أن اللجان المحلية والمجالس وكتائب الجيش السوري الحر التي خرجت من رحم الثورة تُعد دليلًا على الطبيعة الشعبية للثورة.

إن اللجان التنسيقية هي شكل تنظيمي لتوجيه النضال اليومي للجماهير، وتنشط في كافة أنحاء سوريا، حتى في المناطق التي لا تزال تحت سيطرة النظام؛ ففي كل حيٍ أو محل عمل أو قرية صغيرة توجد شبكة من اللجان، تعمل تلك اللجان سويًا وحين يتعاونون على مستوى أحد الأحياء أو القرى يُطلق عليهم “لجنة محلية”، وحين تعمل مجموعة من اللجان سويًا أو تشكل لجنةً مشتركة يُطلق عليها “لجان تنسيقية”.

وعلى المستوى المحلي يتم تنظيم اللجان التنسيقية في اتحاد اللجان التنسيقية للثورة، أو كما يُطلق عليها أحيانًا “اللجان التنسيقية المحلية”، ويُطلق عليها أسماء أخرى من بينها “أحرار ثورة الكرامة”. هناك عدة شبكات وطنية للجان التنسيقية، ويفسر ذلك أمرين، وهما: الصعوبات التي يواجهها النظام في سحق النضال الجماهيري من الأسفل، ولكنها علامةً على ضعف الثورة مع غياب تركيز حقيقي للنضال على مستوى الوطن كله.

ينصب جزء من عملهم على الإعلام مثل التصوير والنشر على موقع “يوتيوب” وإرسال التقارير لوكالات الأنباء وإصدار البيانات عن الأحداث اليومية وتنظيم التظاهرات وإعداد اللافتات والتأكد من إمكانية خروج التظاهرات بأمان، وتأمين المنطقة بشكلٍ عام من التفجيرات والهجمات التي تقوم بها قوات الأمن في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

أما في المناطق المحررة، فإذا كانت هناك تظاهرة فربما يكون من الضروري الاحتجاج على بعض ممارسات التنظيمات الجهادية أو الإسلامية. إن التنسيقيات هي شكل نضالي لتنظيم النضال اليومي للجماهير، ولا يمكن أن تزعم أي قوة سياسية أنها تملك سيطرةً تامةً عليها، فهي شكل تنظيمي تشكّل من الجماهير؛ أي أنها أحد أشكال التنظيم الذاتي.

المجالس المحلية

توجد في المناطق المحررة مجالس محلية تشكّلت أيضًا من الجماهير بدلًا من الأحزاب السياسية، ويُطلق عليها في بعض المناطق “مجالس مدنية”، وهي في جميع الأحوال أشكال تنظيمية شعبية وهي موجودة في القرى والمدن الصغيرة، وهي منتخبة في معظم الحالات من قِبل السكان المحليين، أي أنها منتخبة بالدرجة التي تسمح بها الظروف. ونحن كذلك نتعلم من تلك التجربة. إن الهدف من المجالس هو تأمين الاحتياجات اليومية للسكان مثل الخدمات الصحية والمدارس والخبز وكل شيء متعلق بالحياة اليومية.

 ربما يكون للأحزاب السياسية وجود ولكن ليس بشكل مباشر أو علني. فالناس، على سبيل المثال، لا يتم انتخابهم على أساس تمثيلهم لهذا التنظيم السياسي أو ذاك، بل يتم انتخابهم على أساس سجلهم النضالي. وتقوم في بعض الأحيان تظاهرات ضد المجالس من قبل السكان المحليين إذا شعروا أن هذه المجالس قد خذلتهم، كما حدث في حلب وسراقب.

قامت الجماعات الإسلامية الراديكالية بتأسيس تنظيماتها الخاصة، وهم قد يطيحون بالمجالس على سبيل المثال في القرى الصغيرة المعزولة. ويُطلق على التنظيمات التي ينشئونها “الهيئات الشرعية”؛ وهي تتكون من مجموعة من “الشيوخ” المزعومين ويدّعون أن هؤلاء الأشخاص يمثلون سلطةٍ شرعية، وقد رفض الناس تلك الهيئات في العديد من المناطق وخرجوا حاملين لافتاتٍ تدعو للإطاحة بها.

الجيش السوري الحر

إن “الجيش السوري الحر” مصطلح عام يصف النضال الشعبي المسلح، فعلى سبيل المثال كل المقاتلين في أحد الأحياء أو البلديات وكل السكان الحاملين للأسلحة يمكن أن يُطلق عليهم هذا الاسم. ففي ريف دمشق توجد كتائب “عبد الرحمن الشهبندر” التابعة للجيش السوري الحر وهناك العديد غيرها، ويمكن لكل هؤلاء المقاتلين أن يطلقوا على أنفسهم “الجيش السوري الحر”؛ وهو ما يعني فقط أنهم مقاتلين مختلفين عن جيش الديكتاتور، أما “الجيش السوري الحر” الرسمي الكائن خارج البلاد فيختلف عن تلك التنظيمات المحلية.

تتضمن معظم المجالس ممثلًا عن المقاومة الشعبية؛ “الجيش السوري الحر”، في مجلس عسكري حتى يستطيعوا التنسيق مع المقاومة المسلحة. إن المقاتلين هم ذات الأشخاص الذين كانوا يتظاهرون من قبل والذين يحملون الأسلحة اليوم، باستثناء بعض البلديات والمناطق التي يحاول فيها الجهاديون الاستيلاء على السلطة، ولكن هناك بينهم عددٌ قليل من الجنود، حيث أن حوالي ثلاثين بالمائة من المقاتلين كانوا قد انشقوا عن النظام.

غياث نعيسة: كاتب ماركسي وعضو بتيار اليسار الثوري في سوري

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s