اختطاف الإعلامي عبد الوهاب الملا محاولة للقضاء على كل صوت نقدي

1380285_245024362321714_646734737_n

الكاتب/ة: المركز السوري للإعلام وحرية التعبير في سوريا

وسط القمع الوحشي الذي يتعرّض له الإعلاميون في سوريا من قبل الحكومة السورية التي حاولت وتحاول فرض مقولتها الواحدة لحقيقة ما يجري في البلاد التي تشهد صراعاً مُسلحاً منذ قرابة العامين، وبعد الاستهداف المماثل من قبل الجماعات الجهاديّة المُسلحة للإعلاميين والعاملين في المجال الإعلامي، تستغل هذه الأطراف المُتطرّفة فوضى الحرب للقيام بأعمل تنتهك القانون الإنساني وتعتبر جرائم حرب، مثل الاختطاف، والاعتقال التعسّفي، والإخفاء القسري

إذ اختطفت مجموعة من المسلحين، مساء البارحة 7 تشرين الثاني 2013 الإعلامي البارز والناشط السلمي “عبد الوهّاب الملا” وهو من مواليد حلب 1988، مع مجموعة من الناشطين الإعلاميين في إحدى أحياء حلب الخارجة عن سيطرة النظام السوري، ولم تعرف أيّ معلومات عنهم حتى اللحظة

عُرِفَ عبد الوهاب الملا (أبو اصطيف) ببرنامجه الإذاعي الكوميدي الناقد “ثورة 3 نجوم”، الذي تنتجه شبكة حلب نيوز (www.halabnews.com) ويُعرض على ست قنوات فضائية مؤيدة للثورة السورية. عبد الوهاب الملا هو صاحب الفكرة والمُقدّم في البرنامج الذي يتحدّث عن أوضاع الناس في ظل الثورة السورية في محافظة حلب. في الحلقة الثانية عشر من البرنامج، وهي آخر ما عُرض، والمعنونة “الخلافة الإسلامية والدولة المدنية” ناقش عبد الوهاب إحدى أكثر القضايا الإشكالية في المجتمع والسياسة السورية اليوم. بأسلوبه المعروف بدأ برنامجه بإنشاد موال غنائي، ثم أجرى استطلاعاً للرأي في الشارع الحلبي، ثمّ عاد وناقش بطريقته الساخرة، البسيطة، المتمسكة بلغة هذا الشارع ومقارباته لذلك السؤال الإشكالي

بأسلوبه الساخر يتجرّأ عبد الوهاب على مس القضايا الأكثر حساسية، في التصاق مباشر بالشارع السوري وثقافته، محوّلاً السخرية إلى وسيلة نقد، وشك. مؤخراً كان عبد الوهّاب بصدد التأسيس لـ”اتحاد للإعلاميين” في حلب، من ضمن مشاريع إعلامية أخرى

إننّا في المركز السوري للإعلام وحرية التعبير نطالب الجهات المسيطرة في مدينة حلب بالقيام بمسؤولياتها والعمل من أجل إطلاق سراح الزميل عبد الوهاب الملا، ونحمّلها مسؤولية سلامته، كما نتوّجه إلى جميع المنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير بالضغط من أجل الكشف عن مصيره

في إحدى اللقاءات التلفزيونية، يقول عبد الوهاب: (إنّ هذه هي الفكرة. إن مات عبد الوهاب أو خُطِف أن يكون هناك غيره الكثير)

(٨ تشرين الثاني ٢٠١٣)

4 thoughts on “اختطاف الإعلامي عبد الوهاب الملا محاولة للقضاء على كل صوت نقدي

  1. Pingback: الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان » مسلحون متطرفون يخطفون الناشط الاعلامي عبد الوهاب الملا في حلب

  2. Pingback: Dynamics and Prospects for the Syrian revolutionary process | Syria Freedom Forever – سوريا الحرية للأبد

  3. Pingback: أجمل ساخري الثورة السورية واسمه طبّوش | CU2Morning أراك صباحاً

  4. Pingback: يا رب المُنشدين ويا رب الأغاني ويا رب الجمال ورب المعازف | CU2Morning أراك صباحاً

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s