براميل الأسد في جميع أنحاء سوريا خلال ما يسمى مؤتمر السلام في جنيف 2

1620505_598521243557887_1283988594_n
إستشهاد بمئات مدنيين  في جميع أنحاء سوريا من براميل الأسد منذ بدء ما يسمى مؤتمر “السلام” جنيف 2. هنا مثالين من
حلب وداريا

 براميل الأسد | داريا

فلم قصير – متوفر بدقة عالية – تتوفر ترجمة للعربية للكلمات الافتتاحية يرجى الضغط على cc وتفعيلهاكان يا ماكان في قديم الزمان: قبل بضعة أيام
في مكان بعيد جداً جداً: سوريا
بينما كان العالم مشغولاً بمؤتمر جينيف 2، كان الأسد يرمي براميله المتفجرة على الشعب السوري
هذا ماكان يحصل في داريا بينما كان النظام يدعي انه يفاوض من أجل السلام
وقعت الأحداث التالية بين 25 و 31 كانون الثاني 2014
المكان: داريا – ريف دمشق
الرجاء الانتباه الى ان الفلم يحتوي على مشاهد قاسية

ارتفعت حصيلة شهداء البراميل المتفجرة في أحياء حلب صباح اليوم الثلاثاء إلى 40 مدنيا بينهم أطفال ونساء
واسشهد 12 طفلا، وجرح آخرون بعد استهداف الطيران المروحي جامع عثمان بن عفان في حي “مساكن هنانو” بالبراميل المتفجرة، أثناء حضورهم لحصص تعليمية، في حين سقط 6 شهداء بينهم أطفال ونساء في قصف مماثل على مناطق أخرى من نفس الحي
وبحسب “مسار برس” فإن الطيران المروحي ألقى عددا من البراميل المتفجرة على حي السكري ليسقط شهداء وجرحى بالتزامن مع نداءات استغاثة أطلقها أهالي الحي لإنقاذ العالقين تحت الأنقاض
في هذه الأثناء استهدف الطيران المروحي حي المعادي ما تسبب بسقوط 5 شهداء، في حين استهدفت أحياء الشعار والحيدرية والشيخ مقصود وباب النيرب ما تسبب بوقوع عدد من الشهداء والجرحى
في المقابل، تمكن الثوار من قتل عنصرين من قوات الأسد أثناء اشتباكات في محيط الجامع الأموي وسط مدينة حلب، كما قام الثوار باستهداف تجمعات لقوات الأسد في مبنى الـ”كارلتون” محققين إصابات مباشرة
وقد أضحت الأحياء الخاضعة لسيطرة الثوار بحلب لاسيما في المنطقة الشرقية شبه فارغة من سكانها، بعد دخول القصف بالبراميل المتفجرة أسبوعه الثالث، ونزوح أعداد كبيرة من الأهالي باتجاه الحدود السورية التركية أو إلى الأحياء الغربية الخاضعة لسيطرة نظام الأسد
للتذكير , استشهاد في حلب بالبراميل 161 شهيد ال٣١ كانون ثاني  و 61 شهيد ١ شباط ٢٠١٤

أكثر من 1500 عائلة في حلب نزحت إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام هرباً من البراميل

بتاريخ 4 شباط, 2014 |

رصد مراسل حلب نيوزحركة نزوح ضخمة تشهدها مدينة حلب من المناطق الشرقية الخاضعة لسيطرة الجيش الحر باتجاه المناطق الغربية والتي تسيطر عليها قوات النظام.

ازدادت حركة النزوح في الآونة الأخيرة تزامناً مع القصف العنيف والمكثف بشكل يومي للطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة

وقد أفاد الهلال الاحمر السوري أن أكثر من 1500 عائلة نزحت خلال الأسبوع الماضي، 300 عائلة منهم في يوم واحد وهو رقم قياسي لم يُسجل في تاريخ حلب

وفي سياق متصل شهدت عدة أماكن متفرقة في مناطق سيطرة النظام نشاطاً كبيراً للجمعيات والمنظمات الإغاثية، كان أشهرها سوق “الإنتاج” في حي المحافظة الذي تحول إلى مركز لتسليم المعونات الغذائية والصحية للنازحين حيث يتم إفراغ عدة شاحنات محملة بالصناديق الإغاثية بشكل يومي ومتكرر

http://halabnews.com/news/47220

1622200_673113966074397_1452226240_n
صورة من حلب  : حركة نزوح الجماهير الشعبية من الأحياء التي تتعرض للقصف المتواصل ، منذ ثلاثة أسابيع ، ببراميل
الموت  لنظام الطغمة المجرم
العار للقتلة
والنصر للشعب الثائر
كل السلطة والثروة للشعب

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s