مجزرة آخرى

484833_10151742795001887_115366916_n

أصبحت المجازر المتكررة التي تتعرض لها الجماهير الشعبية لا تحصى، فقد أضحت ضحية لعدة قوى معادية لثورتنا ، في مقدمتها نظام الطغمة ، يضاف اليه قوى رجعية اخرى مضادة للثورة، منها داعش والنصرة. وما كان لقوى الثورة المضادة ان تستبيح حياة اهلنا الا لأن ثورتنا الشعبية قد تراجعت وأنهكت . واستمرار تراجع الحراك الشعبي والثوري يرجح احتمال تفاقم وحشية القوى الرجعية المعادية للثورة.

في هذا السياق ، تعرضت قرية المبعوجة التابعة لمدينة السلمية البارحة لمجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر47 شهيدا من المدنيين أغلبهم من النساء والأطفال والمسنين وهناك عائلات ذبحت بالسكاكين ..
ان إستمرار تنظيم داعش الرجعي والفاشي في ارتكاب جرائمه بحق المدنيين في السلمية إنما يعبر عن مدى عداء هذا التنظيم لكل الشعب السوري بكافة مكوناته . ويؤكد ، ان كان الامر ما يزال يحتاج الى دليل، على كراهيته العميقة للإنسان ولكل دعوة او رمز للحرية والمساواة ..
ما يطرح بإلحاح على جدول الاعمال للقوى الثورية والديمقراطية ضرورة محاربة هذه القوى الرجعية والفاشية ، من خلال تنظيم نفسها وتنظيم الجماهير بكافة الوسائل المتاحة من اجل القضاء عليها وعلى أفكارها السوداء …وهو ما يعني انتعاش الثورة الشعبية مجددا

الرحمه للشهداء الأبرياء والعزاء ﻷقاربهم ولسورية
والخزي والعار للمجرمين القتلة ..
لا واشنطن ولا موسكو
لا الرياض ولا طهران
لا نظام الطغمة ولا القوى الفاشية والرجعية
كل السلطة والثروة للشعب
٣١ آذار ٢٠١٥

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s