زملكا تنتخب مجلسًا محليًا جديدًا- Zamalka, election of a new local council

d7ffd835b9d22dfd538bd6c0
خطت مدينة زملكا في غوطة دمشق الشرقية خطوة مهمة مع اختيار مجلس محلي للمدينة، عبر إجراء انتخابات شعبية، لتسلك طريق جارتها
مدينة عربين، وفق ما نقل مراسل “زمان الوصل” في الغوطة
وتم الإعداد لانتخابات مجلس زملكا والإصرار على إجرائها رغم ظروف الحرب والحصار، ليبعث برسالة مفادها أن السوريين مصممون على اختيار من يسّير أمورهم في جو من الحرية والشفافية

وقد حضر محافظ ريف دمشق المهندس أكرم طعمة وعدد من أعضاء مجلس محافظة ريف دمشق انتخابات مجلس زملكا، التي شهدت مشاركة كبيرة من الأهالي ومن مختلف الفعاليات الثورية في المدينة، وأفضت إلى اختيار 20 عضوا جديدا
ومن المقرر أن يجتمع الأعضاء المنتخبون خلال 3 أيام لاختيار رئيس للمجلس ومكتب تنفيذي
وأشار مراسل “زمان الوصل” إلى النسبة اللافتة لأصحاب المؤهلات العلمية الجامعية ممن فازوا بالانتخابات، موضحا أن منهم من يحمل شهادات في الهندسة والطب والحقوق، وغيرها
وعدد المراسل أسماء بعض الفائزين ومنهم المهندس ثائر إدريس، المهندس خالد الدباس، الطبيب فهد محي الدين، الحقوقي محمد الحلبي، فضلا عن مؤيد محي الدين (تجارة واقتصاد)، عثمان عوض (تربية)، علي ربيع (مخابر)
ومع ضغوط الحرب والحصار، واجه مجلس زملكا كمعظم مجالس الغوطة، مشاكل عدة منها ما يتعلق بنقص الكوادر المؤهلة والمدربة، وهي مشكلة يتم السعي لحلها عبر دورات التدريب، بخلاف مشكلة النقص في الموارد المالية
ومع كل هذه الضغوط والمشاكل، سارت “زملكا” في انتخاب مجلسها، حيث توافق الأهالي بداية على تسمية لجنة انتخابية بإشراف القسم القانوني في مجلس محافظة ريف دمشق، مؤلفة من 5 أعضاء عملت على وضع آلية الاقتراع، وقامت بتقسيم المدينة إلى 5 دوائر انتخابية
ولاحقا، فتحت اللجنة باب الترشح لعضوية المجلس المحلي، فتقدم 38 مرشحا، وتمت الانتخابات بموجب اللائحة الداخلية للمجالس المحلية الصادرة عن وزارة الإدارة المحلية، والمستمدة من قانون الإدارة المحلية الصادر عام 2011
وقد جرت الانتخابات على مرحلتين، الأولى: اختيار هيئة عامة ناخبة مؤلفة من 150 عضوا، يمثلون الفعاليات الاجتماعية والاقتصادية والثورية في المدينة، والمرحلة الثانية: انتخاب مجلس محلي

https://www.zamanalwsl.net/news/68431.html#sthash.PEYLefaN.dpuf:مصدر

zamlka-8765456

عنب بلدي – الغوطة الشرقية

انتخبت الهيئة العامة في مدينة زملكا مجلسًا محليًا جديدًا، الثلاثاء 2 شباط، تحت إشراف مجلس محافظة ريف دمشق، وبحضور رئيسه المهندس أكرم طعمة

المحامي محمد سليمان دحلا، رئيس اللجنة الانتخابية وعضو مجلس المحافظة، قال إن لجنة انتخابية خماسية تشكلت بتوافق أهالي المدينة، لتجري الانتخابات بموجب اللائحة التنفيذية للإدارة المحلية، الصادرة عن الوزارة في الحكومة المؤقتة

وجرت الانتخابات على مرحلتين: الأولى شكلت خلالها هيئة عامة ناخبة من 150 عضوًا، وفق دحلا، الذي أوضح لعنب بلدي، أن المدينة قسمت إلى خمس دوائر انتخابية، ثم اختير أعضاء المقاعد لكل دائرة في الهيئة العامة، بحسب النسبة السكانية

وتلاها المرحلة الثانية، التي فتح خلالها باب الترشح لعضوية المجلس المحلي لمدة أسبوع، تقدم خلالها 41 مرشحًا، انسحب بعدها ثلاثة مرشحين، ثم أغلق باب الترشح وحدد موعد الانتخابات بعد ثلاثة أيام، وفق دحلا

وتنافس 38 مرشحًا على مقاعد المجلس، ويبلغ عددها 20 مقعدًا، انتخبهم 112 عضوًا آخرين

ووصف دحلا عمل المجلس السابق بأنه “أشبه بمؤسسات مجتمع مدني إغاثية”، أما المجلس الجديد فهو بلائحة إدارية منسجمة مع قانون الإدارة المحلية، ومبني على الهيكلية التنظيمية، ما “يعني عملية حوكمة له، ليحمل مفهوم الحكم المحلي وغاياته، وبالتالي فإن مرجعية الرقابة والمتابعة تتابع عمله ولها وصلاحيات بحجب الثقة”

سيعقد المنتخبون اجتماعهم في غضون يومين لانتخاب رئيس المجلس والمكتب التنفيذي، واعتبر دحلا أن مشروع المجلس الأساسي يكمن في “إعادة الروح إلى المجتمع المحلي في المدينة”

http://www.enabbaladi.org/archives/63725  :مصدر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s