‫أزمة اليمن والتدخلات الامبريالية الرجعية‬

Yemen_Graffiti_pic_7

نهاية شهر آذار/مارس عام 2015، أطلق تدخل عسكري واسع، باسم “عاصفة الحزم” الذي تشكل من تسع دول عربية (خمسة منها هي من بلدان مجلس التعاون الخليجي، السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر باستثناء عمان)، بالإضافة إلى مصر والمغرب والأردن والسودان) وفي البداية حظي هذا التحالف بدعم من باكستان، ولكن برلمان اسلام آباد صوت أخيرا لعدم المشاركة في التدخل العسكري بقيادة السعودية “لتكون قادرة على لعب دور دبلوماسي استباقي لإنهاء الأزمة”. والسعودية طلبت من باكستان توفير السفن والطائرات والقوات للحملة.‬

‫تقود السعودية التدخل العسكري بذريعة مواجهة ميليشيات الحوثي (من الطائفة الزيدية القريبة من الطائفة الشيعية)، أو المعروفة باسم أنصار الله. تولى الحوثيون السيطرة الكاملة على العاصمة صنعاء في كانون الثاني/يناير عام 2015، ولكن التواجد العسكري الكبير كان قد بدأ منذ شهر أيلول/سبتمبر عام 2014، بتواطؤ من القوات الجوية القريبة من الديكتاتور السابق علي عبد الله صالح، الأمر الذي دفع برئيس الوزراء في ذلك الوقت إلى الاستقالة. توسع الحوثيون بعمليتهم العسكرية منذ أواخر آذار/مارس إلى جنوب البلاد.‬ Continue reading

الفساد في مجال الإغاثة

timthumb

هناك فوضى وعدم تنظيم وغياب مصداقية وإنتشار الفساد والوسايط والمحسوبيات في توزيع المعونات الإغاثية الغذائية منها والصحية وأثاث المنازل . حيث أصبح لها أسواقا سوداء ، وتجار وموزعين ومستفيدين

بينما يجد أبناء الشعب ، من النازحين والمتضرري والفقراء الأكثر حاجة للمساعدة، أنفسهم مضطرين لشرائها من تجارها بدل إستلامها من مراكز توزيعها ، حيث يتم توزيع المعونة المفترض بها انها شهرية كل خمسة أشهر تقريبا في معظم المناطق والمراكز الإغاثية، مما يجبر المواطن ، خلال الفترة المذكورة ، لشراء مواد المعونات من تجارها، المفترض انهم مسؤولين عن توزيعها مجانا للمحتاجين من الفقراء النازحين، بأسعار مرتفعة لمستوى جودة هذه المواد التي هي دون المتوسطة في الجودة، ليبقى الفقير رمزا للجوع ومادة للاثراء ، ومستغلا مستضعفا ليس فقط من نظام الطغمة وحده

بل أيضاً من تجار الأزمات ، ومتسلقي الثورة ولصوصها، الذين يبيعونه حتى لقمة العيش التي هي بالأساس من حقه

العار للفاسدين واللصوص المتسلقين والنصر للكادحين

بقلم : فادي المحمد

Yemen’s crisis and the reactionary imperialist interventions

U.S. President Barack Obama stands with Saudi Arabia's King Salman after arriving in Riyadh

End of March 2015, a massive military intervention, called ” Decisive Storm”, led by nine Arab countries (five of the six countries of the Gulf Cooperation Council (GCC), in addition to Saudi Arabia, the UAE, Kuwait, Qatar and with the exception of Oman), which must be added Egypt, Morocco, Jordan, Sudan) and in the beginning with the support of Pakistan, but the Parliament of Islamabad has finally voted not to join the Saudi-led military intervention in order “to be able to play a proactive diplomatic role to end the crisis”. Saudi Arabia had asked Pakistan to provide ships, aircraft and troops for the campaign.

The military intervention is conducted under the leadership of Saudi Arabia under the pretext of opposing the Houthis sectarian militia (from Zaidi sect close to Shiism), or also known as Ansar Allah. The Houthis took the total control of the capital Sanaa in January 2015, but there was already a significant military presence since September 2014, with the complicity of the Air Force units close to former dictator Ali Abdallah Saleh, pushing the Prime Minister at the time to resign. The Houthis have since late March extended their operations to the South of the country. Continue reading

ورشة عن تفعيل دور المرأة في المجتمع

نحن (اليوم التالي) نؤمن بأن اليوم التالي سيكون مشرقا، وهذا لا يتحقق إلا إذا كان للمرأة دور فيه. كما يقول الشاعر حافظ ابراهيم: الأم مدرسة إن أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
من هذا المنطلق يقوم فريق اليوم التالي في ادلب بتنظيم ورشة تدريبية في تفعيل_دور_المرأة_في_المجتمع
تدور محاور الورشة حول التنظيم المجتمعي و المهارات القيادية و حق المرأة في تمثيل أي دور سياسي أو اجتماعي أو ثقافي

8 أبريل 2015

11095516_1074770989206004_316300984147211936_n 11121784_1074770985872671_8987051318848592524_n 10653484_1074770872539349_1050045333252802172_n 11136779_1074770875872682_4314368853903382263_n 11152691_1074770869206016_5761380865215742740_n

حملة “بدنا نتعلم” في ادلب و درعا و زاكية – Campaign “We want to learn” in Idlib, Deraa, and West Ghoutha

TDA (The Day After Tomorrow, a popular organization) Idlib team is working on the education campaign and has started distributing posters and flyers . Five hundred flyers have been handed to the parents in the campaigns to encourage them to send their children to schools.

فريق مسؤولي التواصل في ادلب يعمل على إطلاق حملة “بدنا نتعلّم” التي تهدف إلى حثّ الأهالي على إرسال أطفالهم إلى المدارس لأنها السبيل الوحيد لصناعة جيل المستقبل الذي يمكن له أن يبني سوريا من بعد كلّ الدمار

11054509_1078817545468015_1408815308857452834_o 11154737_1078817552134681_2364998813977346568_o 11161713_1078817498801353_5137893439128219295_o 10517218_1078817442134692_6781418856429724312_o 11157514_1078817432134693_9002525856384470505_o 10423651_1078817405468029_944857319510256027_n

TDA Daraa team is working on the education campaign and has started distributing posters and flyers . Five hundred flyers have been handed to the parents in the campaigns to encourage them to send their children to schools.
فريق مسؤولي التواصل في درعا يعمل على إطلاق حملة “بدنا نتعلّم” التي تهدف إلى حثّ الأهالي على إرسال أطفالهم إلى المدارس لأنها السبيل الوحيد لصناعة جيل المستقبل الذي يمكن له أن يبني سوريا من بعد كلّ الدمار

11074767_1078251688857934_3632386031227413857_o 11150742_1078251618857941_6708416498452894435_n 11159946_1078251588857944_5471373744304132835_n 1908157_1078251578857945_4019210803249896096_n

TDA West Ghouta team is working on the education campaign and has started distributing posters and flyers . Five hundred flyers have been handed to the parents in the campaigns to encourage them to send their children to schools.
فريق مسؤولي التواصل في زاكية يعمل على إطلاق حملة “بدنا نتعلّم” التي تهدف إلى حثّ الأهالي على إرسال أطفالهم إلى المدارس لأنها السبيل الوحيد لصناعة جيل المستقبل الذي يمكن له أن يبني سوريا من بعد كلّ الدمار

10982112_1077659115583858_3386478600321759062_o 10984609_1077659108917192_2463156936283462332_n 11157376_1077659082250528_3981831933746204237_o 11062347_1077659015583868_7163954053372936273_o 11133915_1077658995583870_3910086952800567071_n

April 2015

 

Military Factions of the Southern Front in Deraa declare the boycott of Jabhat al Nusra and of all “Takfiri” political thoughts

ljbh_ljnwby_1

The most prominent revolutionary factions affiliated  under the Southern Command in Deraa issued a statement confirming the complete boycott of Jabhat al Nusra, and to oppose any form of military or political cooperation or coordination with them,.

According to the to the united statement of those factions it states that they “We refuse or reject any cooperation or rapprochement with Jabhat al Nusra on a military level as well as on the level of political thoughts, or with any Takfiri thoughts adopted by groups within the Syrian Revolution. We consider that the southern front factions is the only military entity representative of the Syrian people in the South”.

It is noteworthy that the factions that issued this statement were the “First Army”, the “Fallujah Hawran Brigade”, and “Saif al-Sham Brigades”, the “Army of Yarmouk”, the “First Legion”, and the “Dawn of Islam”.

April 12 2015

فصائل الجبهة الجنوبية في درعا تعلن مقاطعة جبهة النصرة أي فكر “تكفيري

ljbh_ljnwby_1

أصدرت أبرز الفصائل الثورية المنضوية تحت القيادة الجنوبية في درعا بيانًا أكدت فيه مقاطعة جبهة النصرة بشكل تام، وعدم التعاون أو التنسيق معها عسكريًّا أو فكريًّا

وجاء في البيانات الموحدة الصيغة لتلك الفصائل: “نرفض أي تعاون أو تقارب عسكري كان أم فكري مع جبهة النصرة، أو أي فكر تكفيري تتبناه أي جبهة داخل الثورة السورية، وتُعتبر تلك الفصائل الجبهة الجنوبية هي المكون العسكري الوحيد الممثل للشعب السوري في الجنوب”

يُذكر أن الفصائل التي أصدرت بيانات متشابهة تمثلت في الجيش الأول، وفرقة فلوجة حوران، وألوية سيف الشام، والفيلق  الأول، وفجر الإسلام, جيش اليرموك

13.نيسان.2015