وقفة احتجاجة لمجلس دوما المحلي تنديداً بخطف أحد أعضاءه – Sit in of the local council in Douma to protest against the kidnapping of one of its members

11755278_997610663635223_9021415218640985128_n 11800329_1001188926580094_7424019144423420735_n 11800601_1001188936580093_2800560409288600607_n 11745472_1001188919913428_5626276226772644233_n
تعرض مدير مكتب الخدمات في المجلس المحلي لمدينة دوما الأستاذ أمين بدران، لعملية اختطاف من منزله في وضح النهار من قبل عصابة مسلحة مجهولة الهوية في مدينة دوما، أمس الخميس، وقام المختطفون باقتياده من منزله الى مكان مجهول حيث تم ضربه ومن ثم تم رميه في مزارع مدينة حرستا عاري الصدر، وأصد المجلس بيان ندد بالحادثة وحمل المجلس كل من المكاتب اﻷمنية و قيادة الشرطة و القضاء في مدينة دوما مسؤولية هذا

The director of the services office in the local council of the city of Douma  Mr. Amin Badran, was abducted in his home in broad daylight by an unidentified armed gang in the city of Douma, on last Thursday, and the kidnappers took him from his home to an unknown location where he was beaten and then was thrown undress in some farms in the city of Harasta city, the Council issued a statement condemning the incident and accused  the security offices, the police command and the judiciary in the city to be responsible of this incident.

15 07 2015  دوما – Douma

جبهة النصرة تفرض على نازحين جبل الأكراد الموجودين في خربة الجوز الخروج من المنازل الذين يسكنوها . وذلك من أجل أن يسكن مكانهم مهاجرين يتبعون للنصرة – Jabhat al Nusra displace Kurds to dwell their foreign soldiers

11722257_894210463949130_5886853550852275383_o

جبهة النصرة تفرض على نازحين جبل الأكراد الموجودين في خربة الجوز الخروج من المنازل الذين يسكنوها . وذلك من أجل أن يسكن مكانهم مهاجرين يتبعون للنصرة .

Jabhat Al-Nusra displaced Kurds refugees from the village of Khirbet Joz, Rif Idlib, from their houses in order to put and dwell the foreign soldiers from Jabhat al Nusra.

ريف ادلب الشمالي – 21-7-2015 – Northern rural Idlib

جبهة النصرة تجند أطفال سوريين – Jabhat al-Nusra recruits Syrian children and train them

11792164_894949827208527_7153693501066091186_o

جبهة النصرة تجند أطفال سوريين في معسكرات لها ، حيث تم اليوم تخريج أول دفعة من الأطفال من معسكراتها في الشمال السوري
Jabhat al-Nusra recruits Syrian children and train them in its camps. The training of the first group has completed in the north

July 23, 2015 – تموز 23، 2105

اعتداء داعش في سروج التركية؛ حزب العدالة والتنمية والدولة العميقة التركية مذنبان أيضا

XVM84288dc4-2f90-11e5-ae2e-24836b60bd41

استهدفت مجموعة داعش فائقة الرجعية(ما يسمى الدولة الإسلامية) يوم الاثنين 20 يوليوز 2015، المركز الثقافي أمارا في سروج التركية، والذي استضاف اجتماع 300 من الشباب أعضاء اتحاد جمعيات الشباب الاشتراكيين في اسطنبول، الذين كانوا ينوون الذهاب إلى مدينة كوباني السورية لإعادة بناء هذه المدينة التي تسكنها أغلبية كردية. هؤلاء الشباب الثوار غادروا اسطنبول أمس، لتقديم أنفسهم ك “أطفال Gezi”، أي أطفال حركة الاحتجاج التي بدأت في اسطنبول في يونيو 2013. وفي شريط فيديو لحملتهم أعلن أحد الشباب الاشتراكي SGDF: “سوف نزرع 500 شجرة تكريما للثوار الذين سقطوا خلال المقاومة ضد الدولة الإسلامية في كوباني. وسنقوم بزرع أشجار مثمرة تكريما لبركن إيلفان، الذي توفي في سن 15 عاما خلال الاحتجاجات بميدان جيزي Gezi. وسنعيد بناء متحف الحرب في كوباني، ونعيد المكتبة وحضانة المركز الثقافي لحالها، وسوف ننشأ ساحة للألعاب ونساعد على تحرير مركز كوباني “. أتى الشباب معهم بالكتب وألعاب الأطفال والملابس وأشجار فتية للزراعة

تسبب الهجوم في مقتل أكثر من 30 ضحية ومئات الجرحى. وفي الوقت نفسه، هاجمت داعش أيضا مدينة كوباني. هذه الجرائم الوحشية الجديدة لداعش بالإضافة إلى العديد من جرائم ومجازر الحركة الأصولية المتطرفة في العراق وسوريا وأيضا في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مشروعها الاستبدادي والرجعي الذي يعتدي على جميع شعوب المنطقة دون استثناء. وفي سوريا، بشكل خاص،اعتدت داعش أيضا على الثوريين السوريين Continue reading

The terrorist attack of Daech in Suruc, Turkey, the AKP and the Turkish « deep state » are also guilty …

XVM84288dc4-2f90-11e5-ae2e-24836b60bd41 

The ultra-reactionary movement Daech (known as the so-called Islamic State) has targeted Monday, July 20, 2015, the cultural centre of Amara in the city of Suruc in Turkey, which hosted a meeting of 300 young of Kurdish leftists, members of the Federation of Socialist Youth Associations (SGDF, by its initials in Turkish), who were preparing to go to the town of Kobani, predominantly inhabited by Kurds but also of Arabs, in Syria in order to participate in its reconstruction. These young revolutionaries had left Istanbul the day before the terrorist attack, to present themselves as “children of Gezi”, children of the protest movement that began in Istanbul in June 2013. In a video of their campaign a socialist youth of the SGDF said: “We will plant five hundred trees in the name of revolutionaries who were killed in the resistance against the Islamic State in Kobani. We will also plant fruit trees in the name of Berkin Elvan [who was killed during the Gezi protests at the age of fifteen], reconstruct the war museum in Kobani, rebuild the library and nursery at the cultural center, build a playground, and join the cleaning efforts in the city center of Kobani.” These young people were bringing books, toys, clothes and young trees to plant them. The terrorist attack caused the death of more than 30 victims and hundreds of injured. Meanwhile, Daech also attacked the town of Kobani at the same moment. These new barbaric crimes of Daech come in addition to the numerous crimes and massacres of the ultra fundamentalist movement in Iraq and Syria and also across the Middle East region and North Africa in its totalitarian and reactionary project that target all the peoples of the region without exception. In Syria, Daech has particularly attacked and targeted Syrian revolutionaries in the zone they control.

Continue reading

L’attentat de Daech à Suruc, Turquie, l’AKP et l’Etat profond turc aussi coupables…

XVM84288dc4-2f90-11e5-ae2e-24836b60bd41

Le groupe ultra réactionnaire de Daech (le soi disant Etat Islamique) a visé le lundi 20 juillet 2015, le centre culturel d’Amara à Suruc en Turquie, qui accueillait une réunion de 300 jeunes, membres de la Fédération des associations des jeunes socialistes d’Istanbul, qui devaient se rendre à la ville de Kobani en Syrie pour la reconstruction de cette ville à majorité peuplé de kurdes. Ces jeunes révolutionnaires avaient quitté Istanbul la veille, pour se présenter comme “les enfants de Gézi”, les enfants du mouvement de protestation qui commençait à Istanbul en juin 2013. Dans une vidéo de leur campagne un des jeunes socialistes de SGDF déclarait: « Nous planterons 500 arbres au nom des révolutionnaires morts dans la résistance contre  l’EI (l’État islamique) à Kobane. Nous allons planter des fruitiers au nom de Berkin Elvan, mort à 15 ans pendant les protestations à la place Gézi. Nous reconstruirons le musée de la guerre à Kobane, remettrons en état la bibliothèque et la crèche du centre culturel, nous construirons une plaine de jeux et aiderons au dégagement du centre de Kobane. » Les jeunes apportaient des livres, des jouets, des vêtements et des jeunes arbres à planter.

L’attentat a causé la mort de plus de 30 victimes et plus de centaines de blessées. Au même moment, Daech a également attaqué la ville de Kobani. Ces nouveaux crimes barbares de Daech s’ajoutent aux nombreux crimes et massacres du mouvement ultra fondamentaliste en Iraq et Syrie et aussi à travers la région du Moyen Orient et de l’Afrique du Nord dans son projet totalitaire et réactionnaire qui s’attaque à tous les peuples de la région sans exception. En Syrie, Daech s’est d’ailleurs particulièrement attaqué aux révolutionnaires syriens. Continue reading

تقرير: اغلاق المنفذ الوحيد ﻷهالي المعضمية

677e9de0b262c369e6ca2efa

بعد اغلاق جميع المداخل والمخارج لمعضمية الشام قامت قوات النظام بإغلاق المعبر الوحيد للمدينة، رغم الحصار الخانق المفروض عليها سابقا ومنعت دخول أي مواد غذائية أو تموينية أو خبز الى المدينة على خلفية اشتباكات دارت بين ثوار المدينة ولجان الحي الشرقي بالمدينة ، بعد محاولة تسلل فاشلة لقوات النظام الى المدينة وبحسب ناشطين من المدينة فان قوات النظام منذ تاريخ 17/2/2015 منعت دخول أي شيء للمدينة يزيد عن أربعة ارغفة خبز للعائلة الواحدة واربع انواع خضروات من كل نوع أربعة قطع ، وتم بشكل متقطع ادخال سلل غذائية تباع للأهالي بيعا” بسعر يتراوح بين 3500 _5000 ليرة للسلة الواحدة التي مفترض بها ان توزع مجانا يوجد في هذه المدينة اكثر من 7000عائلة ، منهم من يعيش الفقر المدقع ومنهم من هو تحت خط الفقر في بؤس رهيب ، وهم لا يقدرون حتى على شراء هذه السلل في ظل الظروف المادية السيئة التي يعيشونها والبطالة التي تخطت 90% بسبب الحصار هذه هي اليوم المعضمية ، كغيرها من المدن السورية المحاصرة تعيش أسوأ الظروف اﻹنسانية ، حيث يحرم على أهلها الدخول اليها والخروج منها الا بتفتيش دقيق وبالطوابير  Continue reading