سياسة النظام : من القتل والتدمير والتهجير٫ الى التجويع والتعطيش٬ نموذج سلمية

---.jpg

مدينة السلمية تعاني نقص حاد في مياه الشرب 

هل بدأ نظام الأسد الخبيث أسلوبا جديدا لقمع أهالي مدينة سلمية بعد حملات الاعتقال والضرب والتنكيل التي طالت كل أهالي المدينة والناشطين وعمليات الخطف التي تتم عبر القرى المجاورة والمؤيدة لهذا النظام ربما بائت بالفشل لأسكات هذه المدينة فتعمد النظام الى أسلوب أخر وهو قطع المياه عن المدينة وتعطيش سكانها بالأضافة ألى انقطاع الكهرباء مشكلة أنقطاع المياه تؤرق الأهالي في المدينة من جهة ٫ ومن جهة أخرى أرتفاع الاسعار الجنوني الذي أصبح هاجس يتعب الاهالي أضف الى ذالك زيادة أسعار صهاريج المياه التي بدأت تطلب أسعار مرتفعة جدا تصل ألى حد 800 ليرة سورية ثمن الصهريج الواحد الذي لايكفي حاجات البيت وتأتي حجة أصحاب الصهاريج في ارتفاع اسعار المياه الى ارتفاع سعر مادة المازوت وصعوبة تأمينها حيث وصل سعر لتر المياه ألى العشرين ليرة كما قال لي أحد الاصدقاء وهنا يتسألون الأهالي من أين مصدر تلك المياه وهل هي صالحة للشرب أيضا… تم توجيه عدة شكاوى وأرسالها من قبل أهالي المدينة الى محافظ مدينة حماه ولكنها بائت بالفشل ولم نر آحدا اتى لأصلاح محطات المياه على مبدأ

( دق المي وهي مي) السلمية باقية على العهد لن يسقطها نظام يحارب أهلها برشقة الماء التي يشربها ولقمة العيش التي يأكلها

لن تمنعه من الأستمرار بالثورة التي آمن ومازال يؤمن بأنتصارها

عاشت الثورة

وكل السلطة والثروة للشعب

محمد آر آس

One thought on “سياسة النظام : من القتل والتدمير والتهجير٫ الى التجويع والتعطيش٬ نموذج سلمية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s